Sunday , 5 December - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

سلفاكير يطلق استفتاء جنوب السودان ويقول “انها اللحظة التى انتظرها شعبنا”

جوبا في 9 يناير 2011– حرص رئيس حكومة جنوب السودان سالفا كير صباح اليوم الاحد على القيام شخصيا باطلاق عمليات الاقتراع في الاستفتاء حول مستقبل الجنوب السوداني، مشيدا ب”اللحظة التاريخية” التي يمثلها هذا التصويت .

وحضر الزعيم الجنوبي في الساعة الثامنة (الخامسة بتوقيت غرينتش ) الى مركز اقتراع يقع الى جانب ضريح الزعيم التاريخي لجنوبيي السودان جون قرنق حيث ادلى بصوته ، والى جانبه السناتور الاميركي جون كيري .

قال كير وهو يرفع اصبعه وعلامة الحبر عليه بعد ان شارك في الاقتراع “انها اللحظة التاريخية التي طالما انتظرها شعب جنوب السودان”. واضاف “اقول للدكتور جون (قرنق) ولكل الذين قتلوا معه ان جهودهم لم تذهب سدى”.

وكان قرنق وقع اتفاق السلام في 2005 الذي فتح الباب امام اجراء هذا الاستفتاء قبل ان يقتل في حادثة تحطم مروحية كانت تقله من اوغندا الى جنوب السودان.

من جهته قال السناتور كيري الذي شارك في اتصالات واسعة مع المسؤولين في الشمال والجنوب لانجاح الاستفتاء “انها بداية فصل جديد في تاريخ السودان وهو فصل مهم جدا”. واضاف كيري “انه لامر رائع ان نرى سالفا كير يقترع. ان هذا العمل جاء نتيجة عمليات تفاوض طويلة وبعد ازالة الكثير من العقبات”.

و قال الموفد الاميركي الخاص الى السودان سكوت غريشون الذي كان حاضرا ايضا في مركز الاقتراع في جوبا “في حال اصبح الجنوب مستقلا ستكون هناك حاجة للقيام بالكثير مع ولادة دولة جديدة. بامكان الشمال والجنوب الاعتماد على دعمنا”.

و كان الجنوبيون قد اصطفوا في طوابير طويلة منذ ساعات الصباح الاولى في جنوب السودان بانتظار دورهم للمشاركة في الاقتراع بينما بقيت العديد من مراكز الاقتراع في الخرطوم كان خالية بعيد الساعة الثامنة موعد بدء الاستفتاء حسب ما افاد مراسلو فرانس برس.

وكان نحو 115 الف جنوبي سجلوا اسماءهم في شمال السودان للمشاركة في الاستفتاء. وقال الجنوبي ويلسون سانتينو وهو ينتظر دوره في جوبا للاقتراع “انه يوم جديد بالنسبة الينا لاننا نقترع من اجل حريتنا. قاتلنا سنوات طويلة وهذا التصويت اليوم ليس للانفصال فحسب بل ايضا للسلام. الشمس ستشرق قريبا على جنوب سودان حر”.

كما قال الجنوبي الاخر ديفيد كول الذي وصل الى مركز الاقتراع قرب ضريح قرنق منذ الساعة الواحدة (بتوقيت غرينتش” اخيرا جاء اليوم الذي انتظرناه طويلا . نقف في الطابور الذي سيوصلنا الى الاستقلال”.

وبلغ عدد المسجلين للمشاركة في الاستفتاء ثلاثة ملايين و930 الفا في السودان والشتات بينهم ثلاثة ملايين و754 الفا في الجنوب السوداني. ولا بد من مشاركة 60% على الاقل من المسجلين في الاستفتاء لتعتمد نتيجته.