Wednesday , 8 December - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

عبد الواحد نور يطالب المجتمع الدولى بفرض حظر جوى على دارفور

كمبالا 14 ابريل 2011 –
طالب زعيم حركة تحرير السودان ، عبد الواحد محمد نور المجتمع الدولي بفرض منطقة حظر جوي على إقليم دارفور لوضع نهاية لما اسماه “الايبدة المستمرة ” منتقدا تجاهل المجتمع الدولي الأوضاع بالإقليم .

JPEG
abdelwahid-2.jpg

وقال نور في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية امس الخميس أن الحكومة السودانية تستغل الأوضاع الحالية في جنوبي السودان وليبيا لتشن هجمات جديدة على المدنيين في دارفور، قائلا “إن شعبنا يُقتل، يُعتدي عليه، يُرحّل من أرضه” متهما الخرطوم بالقيام “بإبادة مستمرة”.

وقال “إنني أطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بضرورة فرض منطقة حظر جوي بدارفور.. لقد حان الوقت لجعل النظام يتوقف عن مواصلة هجماته”.
ووجه الزعيم الدارفوري المعارض سيلا من الاتهامات للحكومة السودانية التي وصفها بأنها “أصولية وبدون شرعية همها الأساس تحقيق سلام الواجهة” في دارفور.

وانتقد نور منع عدد من المنظمات غير الحكومية -التي كانت تقدم الغذاء والأدوية الطبية لسكان دارفور- من العمل بالإقليم، مشيرا إلى أن السلطات السودانية أبعدت خلال فبراير الماضي منظمة أطباء بلا حدود بعد أن اتهمتها بدعم المسلحين .

وأمام هذه الإجراءات قال نور “نحن بحاجة إلى احترام الحياة الإنسانية” مؤكدا أن “المشكلة بالنسبة لنا ليست هي الذهاب إلى الدوحة (للتفاوض) أم لا، إنما هي توفير الأمن”.

وكان نور التقى مؤخرا بالعاصمة الأوغندية كمبالا المبعوث المشترك للامم المتحدة والاتحاد الافريقى إلى دارفور ، إبراهيم غمباري يوم 21 مارس الماضي حيث ناقشا مفاوضات إحلال السلام بالإقليم.

وعبر نور عن استعداده للتعاون الكامل من أجل إعادة الأمل لعملية السلام، وقال “لقد عدت من جولة أفريقية، وأتشاور حاليا مع عدد من الجماعات المسلحة، وفعاليات المجتمع المدني في دول الجوار ومع معظم الأحزاب السياسية السودانية من أجل الوصول إلى سلام حقيقي”.

وبحسب البعثة المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، فإن تجدد المعارك في الأونة الأخيرة بين الجيش السوداني والمتمردين، أدى إلى وصول أكثر من 70 ألف شخص إلى مخيمات النزوح في دارفور .

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية أمر قبض ضد الرئيس السوداني عمر حسن البشير في اتهامات بأنه العقل المدبر لابادة جماعية وجرائم حرب في دارفور. وتقول الامم المتحدة انعددا يصل الى 300 الف شخص قتلوا اثناء الصراع. وتقول الخرطوم ان عدد القتلى هو عشرة آلاف .