Friday , 3 December - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

جيش جنوب السودان يقول ان 20 جنديا قتلوا في اشتباك مع ميليشيا

جوبا 20 ابريل 2011 –
قال جيش جنوب السودان امس الاربعاء ان 20 جنديا على الأقل قُتلوا في اشتباك بين جنود وأفراد ميليشا مُتمردة في أحدث أعمال عنف تهز استقرار الجنوب قبل استقلاله في يوليو .

JPEG
_-41.jpg

وصوت جنوب السودان بالموافقة في شهر يناير الماضي على الانفصال عن الشمال في استفتاء أُجري بموجب اتفاق السلام الذي وُقع عام 2005 لإنهاء حرب أهلية استمرت عدة عقود .

والجنوب هو مصدر معظم كميات النفط التي ينتجها السودان وتبلغ 500 ألف برميل يوميا. وقد شهد العديد من أعمال العنف منذ الاستفتاء .

وتقول الامم المتحدة ان مئات الاشخاص قتلوا في اشتباكات قبلية واشتباكات بين جيش الجنوب وما لا يقل عن سبع مجموعات من المقاتلين المنشقين في المنطقة .

وكان محللون حذروا من أن المزيد من التدهور في الجنوب ربما يؤدي الى زعزعة استقرار المنطقة كلها ولجنوب السودان حدود مشتركة مع كل من كينيا وأوغندا واثيوبيا .

وقال الجيش ان 20 من جنوده قتلوا امس الاول الثلاثاء في اشتباك مع مقاتلين موالين لبيتر قاديت الضابط السابق في الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي انشق هذا الشهر .

وقال فيليب أقوير المتحدث باسم جيش الجنوب “اجتاحوا (المتمردون) قرية في مقاطعة مايوم وأحرقوها تماما قبل أن يطاردهم الجيش الشعبي لتحرير السودان” .

وأضاف أقوير أن سائقين لقيا حتفهما أيضا عندما اصطدمت شاحنتان بلغمين أرضيين في نفس المكان .

وكانت الامم المتحدة ذكرت أن أكثر من 800 شخص قتلوا في أعمال عنف بجنوب السودان خلال العام الجاري .

واتهم زعماء جنوبيون خصومهم السابقين في الشمال بتسليح المنشقين لمحاولة زعزعة استقرار الجنوب ومواصلة السيطرة على نفطه. وتنفي الخرطوم ذلك .

واتهم مقاتلون منشقون حكومة الجنوب بالفساد وقمع أنصار المعارضة وهي اتهامات تنفيها جوبا عاصمة الجنوب .

وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان اتهمت كلا من الجيش الشعبي لتحرير السودان والمقاتلين المتمردين بارتكاب انتهاكات لحقوق الانسان خلال معركة دارت بولاية أعالي النيل في مارس
ونفى أقوير الاتهامات الموجهة الى الجيش الشعبي لتحرير السودان .

ولم يتوقف القتال بين الجنوب والشمال منذ استقلال السودان عام 1955 الا بضع سنوات وكانت أسبابه خلافات دينية وعقائدية وعرقية ومنازعات على النفط. ويقدر عدد ضحايا الصراع بنحو مليوني شخص .