Sunday , 5 December - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

حزبا الامة القومى و المؤتمر الشعبى المعارضان يقاطعان انتخابات جنوب كردفان

الخرطوم – كادوقلى 21 ابريل 2011-
أعلن حزبا الأمة القومي و المؤتمر الشعبى المعارضان مقاطعتهما للانتخابات التكميلية بولاية جنوب كردفان . في وقت أكدت اللجنة العليا المختصة بالعملية هناك اكتمال الترتيبات لقيامها في 2 مايو المقبل .

JPEG
_-45.jpg

واعتبر رئيس الحزب ، الصادق المهدي في مؤتمر صحفي عقده بدار حزبه في مدينة أمدرمان، امس الخميس، أن الانتخابات في الولاية تجري في مناخ مشحون ومستقطب مما يوجب تهيئة الأجواء لقيامها .

وقال المهدي إن الحزب تقدم بمقترح يدعو لتأجيل الانتخابات هناك إلى حين خلق المناخ المواتي لممارسة حزبية راشدة بين الأحزاب المتنافسة .

و اعتبر حزب المؤتمر الشعبى المشاركة في انتخابات جنوب كردفان بمثابة اعطاء شرعية لنظام قال انه (أفسد الساحة السياسية “ببيع” الذمم وإهدار أموال الدولة وإمكانياتها لتحقيق الفوز) .

وقال الحزب فى تعميم صحفى تلقت (سودان تربيون) نسخة منه انه (رصد كل عمليات التزوير الفاضحة التى بدأت بإعادة ترسيم الدوائر الجغرافية لصالح المؤتمر الوطني ثم السجل الإنتخابي الذي أنتفخ تزويراً لتزكم رائحته الأنوف) .

و اعلن الحزب المقاطعة التامة للعملية الإنتخابية بدأً من الترشح وحتي الإقتراع في كافة المستويات لكل عضوية الحزب في الولاية .

و ارجع موقفه بالمقاطعة الى جملة اسباب حصرها فى (التزوير الذي حدث في أعادة ترسيم الدوائر الجغرافية بتفصيلها لتلبي حاجة المؤتمر الوطني ومنسوبيه رغم علاتها السابقة) .
و قال الحزب انه ابدى تحفظا ثابتا تجاه هيكلة وتكوين المفوضية الولائية للإنتخابات وضعف كادرها الذي اتهمه بالمساهمة في (تزوير أرادة الشعب في الأنتخابات الماضية) .

و نوه بعدم تكافؤ فرص الأحزاب في الأنتخابات مبينا ان هناك أحزابا تمتلك الجيوش والمال وتطوع القوانين لمصلحتها (فى اشارة الى الحزبين الرئيسيين المتنافسين فى الولاية المؤتمر الوطنى و الحركة الشعبية) .

و اشار المؤتمر الشعبى الى (فشل القوي السياسية في تحقيق إجماع وطني يضع جنوب كردفان كهم أوحد بعيداً عن تحقيق المصالح والمكاسب الحزبية) كواحد من اسباب مقاكعته للانتخابات .

وحذر الحزب الشريكين من (التلاعب بإرادة الشعب مرة ثانية حتى لا يقودوا الولاية إلي موارد الهلاك) .

واكد أن ما تشهده الولاية من (صراع مفتعل وعرقلة لحملات الأحزاب الإنتخابية هو جزء من عدم الشفافية والنزاهة المراد بها اقناع التعمية على الرأي العام من اجل قبول مخرجات الأنتخابات .

الى ذلك أكد نائب رئيس اللجنة العليا للانتخابات بجنوب كردفان محمد إدريس في تصريحات لقناة “الشروق” امس ، اكتمال الترتيبات اللوجستية والإدارية للانتخابات التكميلية توطئة لبداية الاقتراع في الثاني من مايو المقبل، وذلك بوصول بطاقات الاقتراع والأدوات الأخرى، بعد أن تمت طباعتها في مدينة دبي الإماراتية، فضلاً عن تدريب عدد من ضباط الدوائر ومراكز الاقتراع بالولاية .

وأوضح ادريس أن مراكز الاقتراع تحتوي على ثلاثة صناديق للاقتراع؛ الأول لأصوات المرشحين لمنصب الوالي، والثاني لأصوات المرشحين للدوائر الجغرافية، والثالث لأصوات المرشحين لقائمة المرأة والمرشحين للقائمة الحزبية .