Sunday , 5 December - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

الاف الرعاة العائدين من الجنوب يطالبون بمراعى لماشيتهم فى الشمال

الخرطوم 23 ابريل 2011 –
اشتكى ممثلون ل20 الف اسرة من رعاة الماشية الشماليون من نقص المأوى و المرعى شمالا بعد عودتهم من جنوب السودان تاركين ورائهم ملايين الرؤوس من ماشيتهم هناك .

JPEG
_-48.jpg

واتهم رعاة قبائل رفاعة العائدين من ولاية اعالي النيل بجنوب السودان جهات، لم يسموها ، بالمتاجرة بقضايا الرحل واستغلالها لاغراض شخصية . ووصفوا اوضاعهم بالمأساوية ، مطالبين الرئاسة السودانية والجهات المسؤولة بالسعي الجاد، لحل قضيتهم بتوفير الخدمات الاساسية وتخصيص الاراضي وفتح المسارات ، لعودتهم قبل التاسع من يوليو .

ونقلت صحيفة “الصحافة” الصادرة فى الخرطوم امس عن الامين العام لهيئة تطوير قبائل رفاعة بالنيل الازرق العجب ادريس ان هناك تحديا حقيقيا يواجه عرب رفاعة بأعالي النيل بعد نهاية الفترة الانتقالية ، وكاشف عن عودة 20 ألف أسرة دون مواشيهم نسبة لعدم وجود المأوى والاراضي، والآن يتركزون في محليتي باو والضمان .

وطالب العجب بفتح مسارات لتفادي الاحتكاكات بين الرعاة والمزارعين، موضحا وقوع مواجهات في فبراير الماضي راح ضحيتها خمسة اشخاص .

وناشد الرئيس عمر البشير بالاهتمام بقضايا الرحل وفتح المسارات واستقطاع اراضي للمواشي العائدة والتي تقدر اعدادها بالملايين، مؤكدا ان المسارات مغلقة وضيقة مقارنة بحجم الثروة ما يقتضي التحسب لذلك .

وكان امين الرعاة و الزراع بحزب المؤتمر الوطنى ، فتحي احمد خليفة قد اكد فى مؤتمر صحفى عقده فى مارس الماضى أن الرعاة لن يضاروا في تنقلهم داخل حدود دولة جنوب السودان بعد الاتفاق مع الحركة الشعبية على حرية التنقل ، ووضعها ضمن أجندة الحوار في اجتماعات اللجنة السياسية العليا للشريكين .

وكشف عضو أمانة الزراع والرعاة بالمؤتمر الوطني؛ بكري محمد التوم فى ذات المؤتمر الصحفى ، عن استقطاع حكومة سنار لـ (15) ألف فدان وتجهيزها لأكثر من (3) آلاف أسرة من الرحل من قبيلتي كنانة ورفاعة وصلت من جنوب السودان إلى منطقة أبو عريف من دون ثروتها الحيوانية لانعدام المرعى .

وأشار بكري إلى أن الأسرة الواحدة تمتلك أكثر من (5) آلاف رأس من الماشية، وقال إن تلك الأسر بحاجة إلى ضمان مرعى لها بسنار، إحدى ولايات التمازج مع الجنوب، للاستقرار واستيعاب ثروتها الحيوانية. وينتظر الرعاة فصل الخريف للعودة إلى الشمال كما هو في كل عام .

و اختار جنوب السودان الانفصال عن الشمال بأغلبية كاسحة فى استفتاء جرى فى يناير الماضى بموجب اتفاقية السلام الموقعة فى العام 2005 . ومن المقرر ان يصبح دولة مستقلة فى يوليو المقبل .