Tuesday , 7 December - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

مفوضية الانتخابات تنزع فتيل الازمة بجنوب كردفان والوطنى يحذر من اثارة الفوضى

كادوقلى 9 مايو 2011 –
تمكن وفد المفوضية القومية للانتخابات السودانية من تهدئة الاجواء العاصفة فى جنوب كردفان فى اعقاب اعلان الحركة الشعبية رفضها زيادة لجان فرز الانتخابات وتعليق عمليات مطابقة الاصوات طوال امس الاول .

_-111.jpg
و اكد حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى الشمال انه يساند مرشحه احمد هارون الذى اعلن استعداده حال فوزه بالمنصب لاشراك الحركة الشعبية فى الجهاز التنفيذى لحكومة جنوب كردفان ، وحذر الحزب على لسان نائب رئيسه نافع على نافع من اثارة الحركة الشعبية للفوضى بعد اعلان النتيجه وخسارتها منصب الوالى مؤكدا ان حزبه لن يسمح بذلك

_-112.jpg

وقاد نائب رئيس مفوضية الانتخابات عبدالله احمد عبدالله وفدا من الخرطوم الى كادوقلى نجح فى نزع فتيل الازمة واتفق الجميع علي تكوين ثلاثة لجان تبدا في مطابقة الاصوات ابتداء من اليوم

وانخرط وفد المفوضية فور وصوله الي مدينة كادوقلي في اجتماع مطولا مع مرشح الحركة الشعبية لمنصب الوالي عبد العزيز ادم الحلو اعقبه اجتماعا اخر مع مرشح المؤتمر الوطني لمنصب الوالي أحمد هارون

وقال نائب رئيس مفوضية الانتخابات عبدالله احمد عبدالله في تصريحات صحفية امس ان مفوضية تاكدت من عدم قدرة لجنة واحدة على انجاز عمليات المطابقة في اسرع وقت مشيرا الي ان الاتفاق علي ثلاثة لجان اتخذ لتسريع وتيرة العمل وتوقع ان تفرغ خلال ثلاثة او اربعة ايام تعلن بعدها النتيجة

مضيفا ان الحركة الشعبية لم توافق في البداية علي العمل وفق اربعة لجان مبدية تحفظاتها مبينا ان المفوضية تري ضرورة في تسريع وتيرة العمل والعبور بالانتخابات في اسرع فترة ممكنة لاخراج الولاية مما اسماه الكابوس الانتخابى حتي لا تتضاعف تكلفة توفير الامن
ووصف اجتماعه مع الحلو بالمنتج والمثمر وتوج بالاتفاق علي ثلاثة لجان تمثل فيها القوي السياسية والمراقبين

وفى السياق قال نافع على نافع فى تصريحات امس ان المؤتمر الوطنى على استعداد لتقاسم السلطة على مستوى الجهاز التنفيذى للدولة مع القوى السياسية الوطنية متى ماتوافقت الآراء والتوجهات واسند الأمر لشخصيات مقبولة بصرف النظر عن الثقة الكبيرة التى منحها الشعب السودانى للمؤتمر الوطنى فى الانتخابات العامة وقال ان حزبه يقدم ذلك من اجل تحقيق وحدة الجبهة الداخلية وان تعمل جميع القوى من أجل مواجهة التحديات والمهددات التى تحيط بالوطن

وشدد نافع على ان المؤتمر الوطنى لن يسمح للحركة الشعبية بأن تتخذ من الدعوة لاعادة رصد بطاقات الاقتراع الخاص بالتنافس على منصب والى جنوب كردفان رغم اقراره بحقها فى ذلك الا انه اكد انه لن يسمح بان يكون هذا الامر مدخلا لاثارة الفوضى والاخلال بالامن بعد الاعلان عن رفض النتيجة مشيرا الى خطورة ممارسة الحركة الشعبية وتنفيذها للتهديدات التى اعلنت عنها قيادات قطاع الشمال فى الحركة الشعبية حال فقدهم لانتخابات منصب الوالى بجنوب كردفان وابدى املا فى ان قبول الحركة بالنتيجة والابتعاد عن التهريج والاخلال بالامن فى المنطقة .