Sunday , 5 December - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

اوباما يبعث بمستشاره لشؤون الارهاب الى السودان

الخرطوم 1 يونيو 2011 –
اجرى مستشار الرئيس الامريكى الاعلى لمكافحة الارهاب جون برينان محادثات نادرة مع مسؤولين فى الحكومة السودانية امس على راسهم وزير الخارجية على كرتى بينما لم يعلن رسميا ما اذا كان الرجل اجتمع بقيادات فى جهاز الامن والمخابرات السودانى .

obama.jpg

وقال البيت الابيض فى بيان الاربعاء ان مستشار اوباما التقى فى الخرطوم بمسؤوليين سودانين لمناقشة تنفيذ اتفاقية السلام الشامل .كما ناقش برينان استمرار ادراج السودان فى قائمة الدول الراعية للارهاب واهمية تعاون السودان فى مكافحتة واشار برينان لقلق اوباما الشديد بشان استمرار وجود الجيش السودانى فى ابيى ودعا لتعجيل الحل السلمى للازمة .

وحسب موقع (ارت نيوز) فان زيارة برينان الى السودان عكست التزامات اوباما الشخصية للحل السلمى للقضايا التى عانى منها السودان كثيرا

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السودانية ، خالد موسي للصحفيين ان الوزير بحث مع المسؤول الامريكى نتائج زيارته الي واشنطن في فبراير الماضي، وتبادل الجانبان وجهات النظر في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفى سياق اخر اجتمع وزير الخارجية السودانى مع السفير البريطانى فى الخرطوم نيكولاس كاى والمبعوث البريطانى لنقاش مسيرة تنفيذ اتفاقية السلام وتطورات الأوضاع فى أبيي ، وشدد على كرتى على حل القضية بالتفاوض السلمي وبالتعاون مع المجتمع الدولي ،منوها الي أن السودان منفتح للمقترحات والتفاوض .

ودعا الوزير لضرورة النظر المستقبلي لتطوير العلاقات بين الخرطوم ولندن وعدم رهنها بالتطورات الراهنة ، وأتفق الجانبان علي أهمية تكثيف الزيارات الرسمية للمسئولين في البلدين لفتح منافذ الحوار وتطوير العلاقات المشتركة في جميع المجالات ، واعدا بأجراء مباحثات مع كبار المسئولين في الحكومة البريطانية .وقال خالد موسى ان الوزير طلب من المسؤولين البريطانيين بذل مزيد من الجهد مع حكومة الجنوب للعودة الي التفاوض وتجاوز الحلول المنفردة .

وفى سياق متصل ابدت المبعوث الخاص للإتحاد الأوروبي الى السودان روزالندا مارسلند قلقا حيال التطورات التى تشهدها ازمة أبيي، واجتمعت امس الى وزير الخارجية على كرتي الذى نقل اليها ان الوضع الحالى فى البلدة إجراء محدود ومؤقت اقتضاه العدوان المتكرر من الحركة وخروقاتها الدائمة للإتفاقية، مشددا على موقف السودان بحل القضية بتفاهمات مشتركة عبر التفاوض السياسي .

وجدد كرتي تأكيدات الحكومة بانتهاء وجود بعثة الأمم المتحدة (اليوناميس) في التاسع من يوليو المقبل ،علي أن يتم التفاهم حول أي إستثناءات إذا إقتضتها الضرورة لوجود طرف ثالث وفقا لتفويض جديد وترتيبات توافق عليها حكومة السودان. وتمسك الوزير بموقف السودان حول بقاء القوات الأممية أو ذهابها بانه شأن يقرره السودان وليس أي جهة أخري . ،داعيا الإتحاد الأوروبي للوفاء بالتزاماته تجاه إعفاء الديون ودعم التنمية في السودان.