31.2 C
الخرطوم

دولة جنوب السودان تفتتح فى الامارات اول سفارتها بالخليج

الخرطوم في 29 يونيو 2011 — قال نائب رئيس حكومة جنوب السودان رياك مشار تنج ان اول سفارة لدولة جنوب السودان فى الخليج ستكون فى دولة الامارات العربية المتحدة وسيتم افتتاح مكتب تجاري اقتصادي فى دبى يكون بمثابة مكتب اقليمى فى منطقة الخليج يسهم فى دعم النشاط الترويجى التجارى لجنوب السودان .

واضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في دبي امس انه بحث خلال زيارته الحالية لدولة الامارات على مدى يومين عقد مؤتمر استثمارى اقتصادى فى الامارات من المقرر تنظيمه خلال شهر اكتوبر القادم وسيتم تحديد مكان انعقاده لاحقا فى دبي او ابوظبي بمشاركة الوزراء المعنيين من جنوب السودان ومسؤولين من دولة الامارات.. متمنيا ان يحضر سلفا كير رئيس الجمهورية الوليدة هذا المؤتمر.

وقال ان زيارته للأمارات جاءت قبل اعلان قيام دولة جنوب السودان فى9 يوليو القادم لبحث التعاون والعلاقات بين الجانبين فى مختلف المجالات كما تناولت موضوعات وقضايا اخرى تهم الجانبين وخاصة جنوب السودان شملت الاتصالات والنقل الجوى مشيرا الى ان حكومة جنوب السودان تسعى لاطلاق خط طيران مفتوح بين جوبا ودولة الامارات.

ونوه ان دولة الامارات تعتبر مركزا ماليا واقتصاديا يتمتع بمكانة عالمية واقليمية هامة مشيرا الى وجود مشروعات محددة في جنوب السودان فى مجالات السياحة والنقل والمصافى وخطوط انابيب جديدة ومشاريع كهربائية سيتم طرحها خلال المؤتمر لتكون معروضة امام العالم لتمويلها ..وتمنى قدوم مستثمرين اماراتيين الى جنوب السودان للاستثمار فى مجال الزراعة والسياحة..لافتا الى ان جنوب السودان يعول على استثمارات دولة الامارات والمساهمة فى عملية التنمية .

واشار نائب رئيس حكومة جنوب السودان الى اللقاءات التي عقدها خلال زيارته الحالية مع عدد من المسؤولين في الدولة من بينهم معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي ريم الهاشمى وزيرة دولة وتناولت المباحثات سبل التعاون بين الجانبين ومستقبل العلاقات بين دولة الامارات وحكومة جنوب السودان مشيرا الى ان شعب جنوب السودان يتطلع لبناء علاقات متينة مع دولة الامارات.

وفيما يتعلق بالعلاقات بين شمال السودان ودولة جنوب السودان قال رياك مشار تنج نتطلع لعلاقات قوية ومستمرة وتعاون دائم واستمرار الحركة التجارية وحركة تنقل السودانيين بين الشمال والجنوب .. مؤكدا ان الاستقرار امر مهم وضرورى للجانبين.

واضاف ” نريد ان تكون بيننا وبين شمال السودان علاقات جيدة ” مشيرا الى ان مناطق التماس بين الشمال والجنوب تضم ثلث سكان السودان الحالي وتقع ضمنها مناطق موارد النفط والزراعة مؤكدا اهمية وضرورة الاستقرار فى هذه المناطق لكل من دولة السودان وجنوب السودان مشددا على ان المحادثات بين الشمال والجنوب تركز على ضرورة ان تكون هذه المناطق امنة وخاصة المناطق الجاذبة للاستثمار كما تركز المحادثات على ضمان الاستقرار وحركة تنقل المواطنين واسرهم خاصة من الشمال وايضا استمرارالحركة التجارية عبر الحدود.

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة