31.2 C
الخرطوم

رئيس جنوب السودان : ابيى جنوبية رضى البشير او رفض

الخرطوم 21 يوليو 2011 — فى تصعيد يعد الاول من نوعه بين دولة جنوب السودان الوليدة وشماله قطع رئيس دولة الجنوب الفريق اول سلفا كير ميارديت بتبعية ابيى لجنوب السودان.

Kiir-Mayadrit.jpg

وقال رئيس جمهورية جنوب السودان “ابيي في نهاية الامر اقليم في جنوب السودان” واردف “الحقيقة معنا وهي ان ابيي لنا سواء اراد عمر البشير او لم يرد وفي يوم من الايام ستكون ابيي اقليم من اقاليم جنوب السودان”.

ولفت سلفا فى خطابه امام جنود جيش جنوب السودان بقاعدة بيلفام العسكرية امس الى ان هجوم الجيش السودانى واحتلاله ابيى قبيل استقلال الجنوب هدف لرفع حدة التوتر بغية ان يقوم الجنوب بردة فعل ومقاتلة الشمال واضاف “وهذا قصد به الغاء احتفالنا بالاستقلال فى التاسع من يوليو” وزاد ” لكني تجاهلت كل ذلك وامرت الجيش الشعبي ان لا يقاتل لاننا نعرف المقصد من الهجوم ”

وكانت القوات المسلحة السودانية قد اجتاحت المنطقة وفرضت سيطرتها هناك في يوم 21 مايو الماضي ما اسفر عن نزوح اكثر من 100 الف شخص باتجاه الجنوب. واتفقت الحكومة السودانية وحكومة جنوب السودان على جعل أبيي منطقة منزوعة السلاح ونشر قوات أثيوبية فيها..

وفي الخرطوم أكد الناطق الرسمي للجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد بان القوات الاثيوبية بدأت تصل للمنطقة، وأكد استعداد القوات المسلحة للانسحاب من البلدة متى ما اكتمل نشرها في المنطقة المتنازع عليها.

وسيعمل الـ 4200 جندي اثيوبي على التحقق من خلو المنطقة قوات الطرفين كما انها ستحافظ على احترام حقوق الانسان وستقوم بتسهيل توزيع المساعدات الإنسانية.

وكان الرئيس البشير قد حذر من ان النزاع حول ابيي قد يجر الطرفان إلى الحرب مجددا وأكد في مقابلة مع الـ بي بي سي ” إن السودان قد يلجأ إلى رفع السلاح في وجه الدولة الجديدة في الجنوب إذا لم تحل مشكلة منطقة “أبيي” المتنازع عليها .

وأضاف البشير، في مقابلة مع برنامج “هاردتوك” التلفزيوني، ان ابيي “جزء لا يتجزأ من السودان”، وان اي محاولة للاخلال بالبروتوكول الموقع بين البلدين سيؤدي الى تجديد الصراع بينهما..

واستبعد سلفا تقاسم دولته مع السودان عائدات النفط المنتج في الجنوب وشددعلى ان الجنوب سيدفع فقط رسوم عبور للشمال قاطعا بعدم امكانية تقاسم عائدات النفط وهدد سلفا بوقف نقل النفط عبر الشمال ان اصر الشمال على تقاسم عائدات النفط.

وقال “انا اقول نحن جنوب السودان سنؤجر انابيب الشمال وسندفع لهم اموالا مقابل ذلك في سبيل نقل نفطنا وليس لدينا اي مشكلة في دفع هذه الاموال وان كان هذا العرض غير مقبول للشمال فنحن نؤكد على امر واحد هو ان النفط لن يوزع بيننا، صحيح الشمال يحتاج للنفط ولكنا قاتلنا لمدة 21 عاما كما يمكننا الانتظار ثلاثة سنوات اخرى حتى ننتهي من بناء بنيتنا التحتية في مجال النفط” .

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة