37.1 C
الخرطوم

الاتحاد الاوربى قلق على الاوضاع فى مناطق الصراع السودانى

الخرطوم 14 سبتمبر 2011 — ابدى الاتحاد الأوربي قلقا حيال الأوضاع الإنسانية في جنوب كردفان ،ودعا الحكومة للسماح للمنظمات الدولية بالوقوف على الواقع وتقديم العون للمحتاجين ،فيما حثت الحكومة الإتحاد الأوربي على ممارسة ضغوط على دولة الجنوب و قادة التمرد في جنوب كردفان والنيل الأزرق لوقف الأعمال العدائية والإقبال بإرادة سياسية جادة لإيجاد تسوية سلمية للمشكلات .

ووقف وكيل وزارة الخارجية رحمة الله محمد عثمان خلال لقاءه أمس بممثلة الإتحاد الأوربي بالسودان روزالين مارسيدن على الجهود المبذولة للتعاون مع عدد من المنظمات الدولية لمتابعة ومعالجة الأوضاع الإنسانية في جنوب كردفان والنيل الأزرق .

وبحث اللقاء علاقات السودان بالإتحاد الأوربي وتطورات الأوضاع بالبلاد على خلفية الاحداث الاخيرة .

وطالب وكيل الخارجية الإتحاد الأوربي بالنظر إلى جوهر المشكلة التي نشأ عنها الوضع الإنساني الحالي بالولايتين ،مشيراً إلى أن وجود جيش بكامل عتاده في جنوب كردفان والنيل الأزرق يتبع في كل شيء لدولة جنوب السودان ومحاولة قادة الجيش فرض إرادتهم السياسية على الناس بالقوة ادى لإندلاع الصراع ومن ثم تدهور الوضع الإنساني .

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة