31.2 C
الخرطوم

الحزب الحاكم في السودان يؤكد انصرافه لمعالجة الازمات قبل التشكيل الوزراى

الخرطوم 28 سبتمبر 2011 — قال المتحدث باسم حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان ابراهيم غندور ان الحكومة الجديدة يمكن اعلانها فى اى وقت، لكنه شدد على ان الدولة مهمومة باولويات لاتستدعى التعجل فى اعلان التشكيل الوزارى نافيا بشدة مواجتهه باى تعقيدات.

وقال غندور للصحفيين ان الحكومة امامها قضايا ملحة اجملها فى غلاء الاسعار وازمتى كردفان، والنيل الأزرق، فضلا عن اتفاق سلام الدوحة، مشيرا الى ان الحكومة الحالية تدير الامر بشكل جيد ولايوجد مايستوجب التسرع فى اعلان التشكيل الجديد لكنه اردف بالقول “الحكومة يمكن ان تعلن فى أي وقت”

ووصف غندور إعلان حكومة الجنوب عزمها تطبيق العمل بالتأشيرة مع السودان مطلع ابريل، بأنه أمر طبيعي، وقال: نحن الآن دولتين، وكل دولة تختار ما يعنيها مادام خارج الاتفاقيات، لكنه أشار إلى ان الجنوب تجاوز للاتفاق بين البلدين، وزاد: لكنه ليس التجاوز الأول مثلما حدث من قبل في النفط والعملة، وقال إن أمر التعامل بالمثل من طرف السودان يخضع لوزارتي الخارجية والداخلية.

وقال غندور بان زيارة رئيس دولة الجنوب سلفا كير ميارديت المرتقبة إلى الخرطوم، متوقعة لكونه زعيم بلد جار تجمع بينهما صلات مشتركة.وشدد غندور على عدم اعاقة انشقاق حركة العدل والمساواة لمفاوضات الدوحة. وقال إنه أمر يخص الحركة ولا دخل للوطنى به، وأضاف: الذين لا يخدمون أجندة الوطن مباشرة سيتعرضون لمثل هذه الانقسامات.

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة