Sunday , 5 December - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

الخرطوم تقاطع ورشة واشنطن حول دارفور

الخرطوم 13 أكتوبر 2011 — قررت الحكومة السودانية عدم المشاركة في الورشة التي ستنظم في العامة الأمريكية واشنطن بمشاركة الحركات المسلحة وعدد من الدول المشاركة في علمية سلام دارفور التي تمخضت في شهر يوليو الماضي بالتوقيع على وثيقة سلام بين الحكومة وحركة التحرير والمساواة.

وكانت الإدارة الأمريكية قررت دعم عملية السلام في الدوحة وحث الأطراف غير الموقعة إلى التوقيع على اتفاقية سلام تعزز من اتفاقية يوليو الماضي وتؤمن ايقاف الحرب هناك. والمعلوم ان الخرطوم ترفض فتح باب التفاوض مجددا مع الحركات المسلحة وتطالبها بالتوقيع على اتفاق السلام الإطاري المعد في الدوحة.

وقالت وزارة الخارجية على لسان وكيلها رحمة الله محمد عثمان بعد اجتماعه مع مبعوث الحكومة الأمريكية لدافور دان سميث انها ستحدد موقفها من نتائج الورشة فى الوقت المناسب بعد انتهاء أعمالها. وطلب الدبلوماسي السوداني من واشنطن الضغط على الحركات المسلحة ودفعها للتوقيع على وثيقة الدولة للسلام في دارفور.

وكان دان قد وصل للخرطوم بهدف التباحث حول الورشة وإقناع الحكومة السودانية للمشاركة فيها. وستعقد الورشة في معهد الولايات المتحدة للسلام في يومي 27-28 اكتوبر.

وأضاف رحمة أن الأوضاع في دارفور تسير نحو الأفضل، وأن سكان الإقليم بدأوا يشعرون بالفارق بعد توقيع وثيقة الدوحة، وأعلن أن الأيام القادمة ستشهد اكتمال تكوين السلطة الانتقالية لدارفور.

ووقعت الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة على اوثيقة الوحة للسلام في دارفور في 14 يوليو 2011 بحضور أمير دولة قطر والرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس جمهورية تشاد وجمهورية بوركينانا والرئيس الارتري.