31.2 C
الخرطوم

مساعد الرئيس السوداني يتهم تحالف “كاودا ” بالعمالة والارتزاق

الخرطوم 18 أكتوبر 2011 — شن مساعد الرئيس السوداني ونائبه فى المؤتمر الوطنى الحاكم نافع على نافع هجوما جديدا على قوى المعارضة المنضوية تحت لواء مايعرف بتحالف “كاودا” وقطع بان ذات الأحزاب لا تصلح بديلا للمؤتمر الوطني في الحكم لمعاناتها التشرذم والانشقاقات الداخلية.

Gett-nafi.jpg

كما سخر نافع من قيادات التحالف قائلا ان عرمان وعقار والحلو وعبدالواحد وخليل لن يستطيعوا تحرير السودان كما يشيعون واصفا تمردهم بالعمالة المكشوفة والارتزاق.

وأعلنت حركة تحرير السودان بجناحيها بقادة مني مناوي وعبدالواحد النور وحركة العدل والمساواة بالإضافة الحركة الشعبية لتحرير السودان – الشمال عن اتفاقها حول برنامج يهدف لازاحة النظام في شهر اغسطس الماضي. إلا أن هذه القوى تختلف حول مكان الدين في النظام السياسي الذي يهدفون إلى اقامته وهناك من يتحدث عن دولة علمانية وأخرون يتحدثون عن دولة المواطنة.

واقر نافع فى خطاب امام المؤتمر التنشيطي لحزبه بولاية الجزيرة وسط السودان أمس بوعي الحكومة للازمة الاقتصادية التى تعانيها البلاد مشيرا الى فشل مساعي المعارضة للاستقواء بالغلاء فى مواجهة حزبه وأضاف ” عليهم ان يفهموا بان ثورة الانقاذ تستند علي عقد بينها وبين الناس بالولاء لله وتحقيق الشريعة وليس الخبز”.

واتهم اليسار وجهات لم يسمها بمحاولة تغيير النظام بصنع جنوب جديد منبها الي انهيار الحركة الشعبية فى شمال السودان سياسيا وعسكريا بعد ان انعقاد الآمال عليها فى إحداث التغيير ، واثنى نافع على قوى أخرى في المقابل قال أنها ظلت تعمل علي وفاق مع حزبه وتقبل الحوار والتعاون والعمل الديمقراطي فى إشارة الى حزبي الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي.

وهاجم نافع بشدة أيضا الولايات المتحدة الأمريكية وقال ان اجتماع عقد فى وقت سابق بجوبا بين مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن المعروفة بعدائها لنظام المؤتمر الوطني سوزان رايس بمن اسماهم “أولاد قرنق” فى الحركة الشعبية تمسكت فيه رايس بتفعيل العمل المضاد ضد السودان قبل استقواء عود الثورات العربية في المنطقة لانها تدعم السودان.

واتهم مساعد الرئيس واشنطون بالفشل لأربع مرات في ادانة السودان بسبب التمرد الأخير في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق بقيادة مالك عقار وعبدالعزيز إضافة لفشلها في مجلس حقوق الإنسان بجنيف مشيرا الى ان مسؤوليها استجدوا السودان للقبول بتحويل بعثة حقوق الإنسان لتقديم الدعم الفنى والعون فقط بدلا عن الرقابة والتقويم.

ووصف نافع نظام العقيد القذافي بالخنجر في صدر اهل السودان حني قبل استلام الإنقاذ للسلطة واتهمه بدعم كل حركات التمرد في السودان وأضاف “نسال الله ان يرينا فيه باس شديد”.

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة