Tuesday , 30 November - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

السيسى يصل دارفور ويمد يديه لرافضى وثيقة الدوحة

الخرطوم 24 اكتوبر 2011 — وصل رئيس السلطة الإقليمية التنفيذية لدارفور، التجاني السيسي برفقة نائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الدولة للشؤون الخارجية ، أحمد بن عبدالله آل محمود ، امس إلى الفاشر عاصمة شمال دارفورايذانا ببدء تنفيذ وثيقة سلام دارفور الموقعة بين حركة التحرير والعدالة والحكومة السودانية.

السيسي متحدثاً في ندوة بالفاشر - يوناميد
السيسي متحدثاً في ندوة بالفاشر – يوناميد
وشدد السيسي قبيل مغادرته الخرطوم على ان حركته ليست أنانية ولم تبحث عن إطماع شخصية مقرا بانها ليست الحركة الوحيدة في الساحة داعيا الحركات المقاطعة للانضمام لاتفاق السلام.

واستقبل السيسي وآل محمود في مطار المدينة وفد رسمي وشعبي يتقدمه والي الولاية، عثمان محمد يوسف كبر، وأعضاء حكومة ولجنة الأمن هناك، بجانب القيادات التنفيذية والتشريعية والعدلية والقوى السياسية وأعيان مدينة الفاشر وقيادات حركة التحرير والعدالة.ورحب الوالي بزيارة السيسي والوفد المرافق له.وقال إن وصوله للفاشر يعد بداية فعلية لإنفاذ اتفاقية الدوحة على أرض الواقع في الإقليم. واثنى كبر على الجهود الكبيرة التي تقوم بها دولة قطر لتحقيق السلام والاستقرار في دارفور برعاية أمير دولة قطر و اَل محمود الذي بذل جهوداً جبارة حتى تحقق السلام.

ودعا الوالي الجميع إلى ضرورة تعاون كل الجهات من أجل الوصول إلى السلام الشامل. وفور انتهاء مراسم الاستقبال توجه السيسي والوفد القطري برفقة الوالي ونائب رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي العاملة بدارفور “يوناميد”، محمد يونس، إلى مقر البعثة بالفاشر.وعقد الوفد هناك اجتماعاً مع قيادة البعثة تعرفوا خلالها على أدائها وجهودها لإحلال السلام بدارفور. وتعهدت بعثة حفظ السلام الدولية فى دارفور بان تون شريكا فلعلا فى الدفع بعملية السلام بالاقليم وحثت الحركات الرافضة على الانضمام للركب واكد رئيس بعثة يوناميد سعيه الجدى لاقناع الحركات المبتعدة بالانضمام لوثيقة الدوحة ووف العدائيات