31.2 C
الخرطوم

الخرطوم تبدى ارتياحها للنصائح الامريكية لدولة الجنوب

الخرطوم 24 نوفمبر 2011 — امتدحت وزارة الخارجية السودانية بيان البيت الأبيض حول الرسالة التي حملها نائب مستشار أوباما للأمن القومي والمبعوث الأميركي للسودان لحكومة جنوب السودان، بالكف عن دعم حركة التمرد في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية فى الخرطوم العبيد مروح إن استجابة دولة الجنوب للرسالة الأميركية من شأنه الاسهام في إقامة علاقات صحيحة وتسوية بين دولتي الشمال والجنوب.

وأضاف: ” ندعو دول العالم إلى دعم هذا الاتجاه”، مبديا املا فى استماع دولة الجنوب للنصائح الأميركية”، مضيفاً: “نحن ندرك أن قيادة الجنوب صديقة للولايات المتحدة وبالتالي بوسع واشنطن أن تمارس ضغطاً أكثر من النصح على حكومة الجنوب لكي تكف عن دعم التمرد في النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وقال نتطلع أن يسهم ذلك في إعادة بناء الثقة بين السودان وأميركا في إطار السعي المشترك لإقامة علاقات تقوم على احترام السيادة الخاصة بكل بلد وتعزيز المنافع المشتركة.

وكان بيان البيت الأبيض الأميركي نقل امس الاول أن المبعوث الأميركي للسودان ونائب مستشار أوباما للأمن القومي أبلغا حكومة جنوب السودان أنه يتعين على الجنوب احترام سيادة السودان وإنهاء دعمه للجماعات المسلحة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة