30.7 C
الخرطوم

مبعوث اوباما : واشنطن لا ترغب فى إسقاط نظام البشير

الخرطوم 4 ديسمبر 2011 — أكد مبعوث الرئيس باراك أوباما إلى السودان برنستون ليمان أن انتقال حالة الربيع العربي الراهنة الي السودان ليس من أجندة الادارة الامريكية.

وقال ” لا نريد إسقاط النظام، ولا تغييره بل نريد إصلاحه بإجراءات دستورية ديمقراطية”.

وأضاف ليمان في مقابلة نشرتها جريدة الشرق الأوسط امس ” نريد الحرية والديمقراطية في السودان، ولكن ليس بالضرورة عن طريق «ربيع العرب». وتابع “ليس في مصلحتنا إسقاط النظام في السودان وزيادة المشاكل تكفينا المشاكل الحالية، مصلحتنا هي تطوير النظام ديمقراطيا ومصلحتنا الآن هي الاستقرار في السودان وفي جنوب السودان” .

وعن احتمال رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الأميركية بعد فصل الجنوب، قال ليمان إن ذلك يعتمد على جهود الرئيس عمر البشير لحل القضايا العالقة مع الجنوب وفي ثلاث مناطق في الشمال هي دارفور، وجنوب كردفان، والنيل الأزرق.

ونفى أن تكون الحكومة الأميركية “تنقل مرمى الكرة كلما اقتربت منه حكومة البشير”، وقال إن العكس هو الصحيح “كلما اقتربنا من تحسين علاقتنا مع حكومة السودان، تخلق الحكومة مشكلة جديدة”.

وشدد علي معارضة واشنطن لأي عمل عسكري ضد حكومة السودان ، وقال ان بلاده تري أن ذلك إثارة لمزيد من الحروب والمشاكل، و يهدد كيان ووحدة السودان، ويمكن أن ينتقل إلى الجنوب، ويهدد كيانه ووحدته.

وأضاف ” لهذا نحن حريصون على وحدة السودان (الشمالي)،وندعو كل الأطراف إلى العمل لتحقيق ذلك سلميا” .

وأكد ان بلاده أبلغت تحالف الحركات المسلحة في دارفور والحركة الشعبية لتحرير السودان الذي يسعى لإسقاط حكومة البشير بالقوة بإن عليهم تقديم برامج سياسية لإصلاح السودان بواسطة طرق دستورية وديمقراطية.

وقال “قلنا لهم إن عبارات مثل «إسقاط النظام بالقوة» و«الجنوب الجديد في الشمال» لا تساعد وسألناهم: كيف تتوقعون من حكومة الخرطوم التفاوض معكم وأنتم تريدون إسقاطها بالقوة؟ .

وكانت وفود من الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة ياسر عرمان وحركتي العدل والمساواة وحركة تحرير السودان جناح مناوي زارت واشنطن مؤخرا خلال الأشهر الأخيرة طالبة مؤازرتها لهم في الإطاحة بنظام البشير.

أقرا ايضاً

التعليقات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة