30.7 C
الخرطوم

المبعوث الامريكي يبحث مع السيسى تنفيذ سلام دارفور توقع تعيين وزراء حركته قريبا

الخرطوم 18 ديسمبر 2011 — قطع المبعوث الأمريكي الخاص لدارفور دان سميث بدعم اتفاقية سلام الدوحة وتعهد بمواصلة الجهود الأمريكية لاقناع الحركات غير الموقعة للجلوس على طاولة تفاوض بغية الوصول إلى سلام شامل من أجل السلام والاستقرار بالإقليم.

وقال سميث في تصريحات صحفية أمس عقب لقائه التجاني سيسى رئيس السلطة الإقليمية ورئيس حركة التحرير والعدالة إن الاجتماع تناول مسار تنفيذ اتفاقية الدوحة والتحديات التي تواجهها مؤكداً حرص الإدارة الأمريكية على التعامل الايجابي مع السودان، وطالب السيسى بالإسراع في عملية التطبيق وأعلن المبعوث الأمريكي استعداده للمساهمة في تذليل العقبات التي تعيق سير التنفيذ.

ووصل سميث للخرطوم قادما من الدوحة حيث التقى بوزير الدولة القطري رئيس لجنة المتابعة الدولية لاتفاقية الدوحة احمد بن عبدالله المحمود لإطلاعه على مخرجات ورشة حول اتفاقية الدوحة وكيفية ضم الحركات الأخرى لها نظمت في واشنطن في شهر نوفمبر الماضي.

ويتوقع ان يلتقى المبعوث الامريكي بعدد من المسؤولين في الخرطوم لشرح نتائج الورشة قبل ان يسافر إلى دارفور لمتابعة عدد من المشاريع والالتقاء بالمسؤولين هناك.

وقال المتحدث الرسمى لحركة التحرير والعدالة احمد فضل بان السيسى نقل للمبعوث الامريكى خطوات تنفيذ الاتفاقية ورفع الهيكل التنظيمي للسلطة الإقليمية إلى رئاسة الجمهورية تمهيداً لإصدار المراسيم الجمهورية في الأيام المقبلة وإعلان مشاركة التحرير والعدالة في السلطة الاتحادية وإعلان الولايتين الجديدتين في دارفور.

وابان فضل أن الاجتماع تناول الإجراءات الأمنية ، وقال فضل ان لجنة مراقبة وقف إطلاق النار تتهيأ للدخول في عملية التحقق من مواقع الحركة وتحديدها.

وأكد فضل إن المبعوث الأمريكي الخاص أشار إلى ضرورة شمول الاتفاقية ومخاطبة الأطراف الدار فوريةبما فيها شريحة الرحل بينما ابلغه السيسى بأن الاتفاقية لكافة أهل دارفور ويجد الرحل الرعاية الكاملة وقال فضل إن سميث حث التحرير والعدالة على ضرورة الحوار الدار فوري الدارفوري.

أقرا ايضاً

التعليقات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة