31.8 C
الخرطوم

موسى هلال ينادي بالتصدي عسكريا للحركات الرافضة في دارفور

الخرطوم 20 ديسمبر 2011 — نادى موسي هلال زعيم قبيلة المحاميد بدارفور بالحاجة لعمل أمني للتصدي للحركات المسلحة التي لم توقع على اتفاقية الدوحة والتي قال انها تعمل للحيلولة دون احلال السلام في ربوع المنطقة.

Musa_Hilal_addresses.jpgوكان موسي هلال قد عرف واشتهر اسمه بعد ورود اسمه في قوائم للامم المتحدة وصدور عقوبات دوليه ضد بعد اتهامه بالمشاركة في ارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين في دارفور. واقر هلال بمشاركته في مقابلة مع هيومن رايت ووتش في تجنيد المليشيات العربية إلا أنه نفى مشاركته شخصيا في القتال.

اتهم الزعيم القبلي الحركات الرافضة لاتفاقية الدوحة بالاعداد للقيام بعمليات عسكرية بهدف منع تطبيق الاتفاق وانزاله علي ارض الواقع ، وقال هلال فى ظهور نادر بمقر الحزب الحاكم فى السودان امس ان ان وثيقة الدوحة بحاجة لعمل امني للدفع بتطبيق مخرجاتها السياسية والتنموية والاقتصادية.

وشدد علي ضرورة تلاقي كافة الاطراف الداخلية والحركات الموقعة علي الاتفاق بغرض حراسة الاتفاق لتنزيله بطريقة متكاملة.

وكانت مفوضية وقف اطلاق النار المكونة بموجب اتفاقية الدوحة قد اعلنت الامس في تقرير لها ان الحركات الرافضة لاتفاقية الدوحة قللت من نشاطاتها العسكرية في المنطقة منذ التوقيع على اتفاقية السلام في يوليو الماضي.

أقرا ايضاً

التعليقات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة