30.7 C
الخرطوم

المؤتمر الشعبي يحمل السلطات السودانية مسؤولية سلامة معتقليه

الخرطوم 21 ديسمبر 2011 — أدان حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان اعتقال اثنين من قياداته واقتيادهم إلى جهة غير معلومة حمل الأجهزة الأمنية مسؤولية تعرض حياتهما لأي خطر.

واعتقل جهاز الأمن السوداني إبراهيم السنوسي مساعد الأمين العام للحزب بعد عودته من جولة خارجية شملت دولة جنوب السودان في يوم الاثنين في وقت تتصاعد فيه اتهامات الحكومة للحزب التنسيق مع الحركات المسلحة لقلب النظام.

وقال الحزب فى بيان أصدرته أمانة العدل والحريات أمس الثلاثاء ان السلطات الأمنية تتحمل مسؤولية اى مكروه يصيب كل من مساعد الامين العام للحزب إبراهيم السنوسي ومسؤول الصناعة والكهرباء على شمار الذي اعتقل معه فور وصولهما مطار الخرطوم من جوبا.

وانتقد البيان تعنت الأجهزة الأمنية ورفضها إيصال الأدوية والأغطية للمحتجزين واعتبرت تصرفها ينافى مواثيق حقوق الإنسان ويتناقض مع الدستور الحالي

وناشد الشعبي المنظمات الحقوقية بإدانة الاعتقال والمطالبة بإطلاق سراحه.

وتتهم الخرطوم حزب الحركة الشعبية الحاكم في جنوب السودان بإيواء ودعم حركات المعارضة المسلحة وتقول انها تجعل من جوبا مركزا لتحركاتها السياسية وهو ما تنفيه حكومة الجنوب التي تتهم الخرطوم بدورها بدعم الحركات المتمردة هناك.

أقرا ايضاً

التعليقات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة