30.7 C
الخرطوم

الحزب الحاكم : الشعبى لن يتمكن من إسقاط النظام

الخرطوم 25 ديسمبر 2011 — وجه الحزب الحاكم فى السودان انتقادات حادة لغريمه المؤتمر الشعبى الذى يتزعمه حسن الترابى وقال مسؤول القطاع السياسى فى المؤتمر الوطنى قطبى المهدى ان قيادات المؤتمر الشعبي “معزولة “عن القضايا الوطنية واكد خسارة الحزب المعارض للقوى السياسية السودانية كما اتهمه بالافتقار الى الارادة السياسية التى يتمكن على اساسها من اقناع الراى العام بها

وشكك القيادي في الحزب الحاكم في تصريحات أدلى بها السبت فى قدرة المؤتمر الشعبي على إسقاط النظام مبيناً أن الحزب وقياداته أصبحت معزولة عن جماهيرها وقواعده خاصة الولايات ولا يملك القدرة على تحريض الأحزاب أو منعها من الانضمام للحكومة العريضة موضحاً أن تاريخ الشعبي السياسي معروف لدى الجميع من خلال دعمه للحركات المسلحة بدارفور ومحاولة زعزعة الاستقرار الأمني بالبلاد.

وقال المهدي إن المؤتمر الشعبي فقد السيطرة في صفوفه التنظيمية والسياسية وسط الطلاب بالجامعات والأحياء و ظلت أفكاره مرفوضة بالولايات قائلاً: إن الشعبي لم يضع القضايا الوطنية يوماً واحداً في طرحه السياسي بل ينظر إلى مسألة إسقاط النظام بمفهوم تولي المناصب والسلطة.

وأشار إلى أن الشعبي خسر علاقته السياسية مع حزبي الأمة القومي والاتحادي الأصل منذ وقت مبكر بجانب بعض الأحزاب الأخرى التي تضع حلحلة القضايا الوطنية في أولوياتها.

والمعروف ان الأمن السوداني قد اعتقل ابراهيم السنوسي القيادي في الحزب المعارض في يوم الاثنين الماضي بعد عودته من جولة افريقية شملت جنوب السودان ويوغندا. وتعتبر الخرطوم كل من جوبا وكمبالا عواصم معادية لاستضافتهما لقيادات الحركات المسلحة في النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور.

أقرا ايضاً

التعليقات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة