31.2 C
الخرطوم

خليل ابراهيم قتل اثناء محاولته العبور إلى جنوب السودان – القوات المسلحة

الخرطوم 25 ديسمبر 2011 — أصدر الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية بيانا اليوم الأحد أكد فيه قتل خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة في معارك دارت في محلية ودبنده في شمال كردفان في مساء أمس وقال انه كان يحاول العبور إلى جنوب السودان.

خليل ابراهيم رافعا يديه في صورة تعود لعام 2007م
خليل ابراهيم رافعا يديه في صورة تعود لعام 2007م
وكان الجيش السوداني وحركة العدل والمساواة أكدا وقوع اشتباكات في عدد من المناطق في داخل شمال كردفان المتاخمة لشمال دارفور. وقالت الخرطوم أن قوة يقودها خليل ابراهيم هاجمت مناطق أم قوزين ، قوز ابيض وأرمل بشمال كردفان. ونفت تواجد قوات نظامية او تابعة للجيش والشرطة في هذه المناطق .

إلا أن الناطق الرسمي باسم العدل والمساواة جبريل ادم بلال قال ان قواتهم اشتبكت مع قوات حكومة موجودة في هذه المناطق ودحرتها.

وصرح العقيد الصوامي خالد في بيان أصدره اليوم الأحد ان خليل قد اغتيل مع مجموعة من قياداته في اشتباك بمحلية ود بنده بعد ان قامت القوات المسلحة “بمحاصرة قوية” لقوات خليل وإغلاق كل المنافذ بالمنطقة وأضاف بان القوات قطعت سير المجموعة “التى كانت تخطط للعبور إلى دولة جنوب السودان لإعادة تنظيم صفوفها”.

وسبق للقوات المسلحة في شهر نوفمبر الماضي اتهام حكومة الجنوب بارسال طائرة لنقل خليل ابراهيم من شمال درافور إلى جنوب السودان. والمعروف ان الدولتان تتبادلان الاتهامات بدعم حركات التمرد من الجانبين بشكل منتظم.

وكانت العدل والمساواة تجزم بتقدم قواتها شرقا في اتجاه الخرطوم في محاولة للاطاحة بالنظام عن طريق القوة في محاولة شبيه بما تم في مايو 2008.

وهاجمت قوات الحركة أمس السبت منطقتى الزرنيخ وود بحر بمحلية ود بندة قتل فيها ثلاث افراد فيما جرح اخرين و أكد معتمد ود بندة اللواء م احمد حجر مصرع مواطن واحد على اثر إطلاق عشوائي للنار من قوات العدل والمساواة . وقال شهود عيان لسودان تربيون ان حوالي 40 سيارة للحركة كانت تحيط بمنطقة الزرنيخ ، وسط غياب كامل القوات النظامية.

وأشادت القوات المسلحة في بيانها اليوم بجهود مواطني محلية ود بنده وقال الصوارمي “ان ملحمة ود بندة كانت نتاجا لأروع أنواع التعاون بين الشعب وقواته المسلحة”. ولم يتضح بعد فيما اذا كان خليل ابراهيم قد قتل اثناء قصف جوي ام برصاص القوات الحكومية.

هذا ولم تصدر حركة العدل والمساواة بيانا حول تفاصيل عملية ود بنده إلا أنه يتوقع ان يتم ذلك في خلال اليوم.

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة