31.2 C
الخرطوم

الشرطة السودانية تعتقل 12 طالبا في الدامر بعد تظاهرهم دعما للمناصير

الخرطوم 29 ديسمبر 2011 — فرقت قوات الشرطة السودانية احتجاجات طلابية عارمة انتظمت في مدينة الدامر عاصمة ولاية نهر النيل (400 كلم شمال الخرطوم) يوم أمس الاربعاء ما ادى إلى إصابة طالبين وتوقيف نحو 12 اخرين .

وخرج طلاب كليتى التجارة والتجارة فى مظاهرات تندد باستمرار اعتصام المناصير قبالة مبنى حكومة الولاية لنحو 40 يوما دون التفات من قيادات الدولة السودانية لمعالجة ازمتهم ورددوا هتافات تطالب بالحقوق وتلوح بالانتفاض وتغيير النظام .

وقال شهود عيان لسودان تربيون ان الشرطة لاحقت الطلاب الذين احتمى بعضهم بالاحياء السكنية وحاصرتهم لاكثر من ساعة والقت قنابل الغاز فى الأحياء السكنية ما فجر غضب قاطنيها وأوشكوا على الاشتباك مع قوات الشرطة .

وقال المتحدث باسم المتظاهرين ان الطلاب خرجوا لمؤازرة المعتصمين في احد ميادين الدامر منذ أربعين يوما تعبيرًا عن رفضهم لاقتراح من الحكومة السودانية لنقلهم من مواقع قراهم التي غمرتها مياه سد مروي (650 كلم شمال الخرطوم ) بعد بنائه.

واضاف ان ما بين 300 الى 250 من الطلاب خرجوا من كلياتهم للجامعة من اجل الدفاع عن حقوق الأهالي الذين غمرت مياه السد منازلهم.

وقال ان شرطة مكافحة الشغب أطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع بمجرد خروجهم من الكليات وضربتهم بالهراوات وان طالبة أصيبت في رأسها، بينما أصابت قنبلة مسيلة للدموع متظاهر في بطنه”.وقال ان قوات الأمن احتجزت عشرة طلاب.

واكملت الحكومة السودانية بناء سد مروي على نهر النيل في 2009، ما أدى الى تهجير أربعين ألف شخص من قراهم على ضفتي النهر. ويستخدم السد لتوليد الطاقة الكهربائية وبنته شركات صينية.

وترفض المجموعة المعتصمة الانتقال في قرى اقترحتها الحكومة بعيدا عن مجرى نهر النيل وتطالب ببقائها في منطقة بالقرب من حوض النهر. ونظم متضامنون معهم في الأسبوع الماضي مظاهرة في العاصمة السودانية الخرطوم.

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة