29.6 C
الخرطوم

صدامات قوية في الخرطوم بين طلاب يؤيدون خليل وموالون للسلطة

الخرطوم 29 ديسمبر 2011 — اصطدم طلاب يؤيدون حركة العدل والمساواة في دارفور أمس مع آخرون موالون للحزب الحاكم في السودان داخل إحدى الجامعات الرئيسية بالعاصمة السودانية

brawl.jpgوتدخلت قوات الشرطة لفض أحداث العنف بجامعة السودان بعد استخدام طلاب مؤيدون للحركات المتمردة في دارفور قذائف الملوتوف داخل حرم الجامعة مما أدى لإصابة عدد من الطلاب، حسبما نقل مركز صحفي مقرب للحكومة.

لكن مصادرا طلابية أبلغت سودان تربيون بان المواجهات كانت عنيفة واندلعت اثر مخاطبة كلامية لطلاب مؤيدون لخليل إبراهيم وجهوا فيها انتقادات شديدة للسلطات السودانية لفضها سرادق عزاء الزعيم المقتول بالقوة.

وأشارت الى أن طلابا موالين للحكومة ردوا عليهم بانتقاد خليل واتهامه بالعاملة ما قاد الى الاشتباك الذى تجاوز الحرم الجامعى الى الشارع العام وتدخلت الشرطة لفض الاحتجاجات بالقوة ما أدى إلى إصابة ما لايقل عن 12 طالبا بنحو متفاوت كما سقط اخرون جراء الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأعلن رئيس اتحاد طلاب الجامعة عبد الله محمد صالح، إدانتهم استخدام العنف داخل الجامعة قائلاً إنه يمثل سلوكاً غريباً على أخلاقيات العمل الطلابي القائم على الحوار والمنطق واحترام الرأي الآخر.

وأضاف للمركز السوداني للخدمات الصحفية، أن الأحداث بالجامعة وقعت بعد مخاطبة نظمها مؤيدون للحركات المتمردة حول مقتل زعيم حركة العدل والمساواة المتمرد خليل إبراهيم سرعان ما تحولت إلى أحداث عنف واعتداء على الطلاب بالجامعة.

وأعلن والي الخرطوم، د. عبدالرحمن الخضر، في وقت سابق تكوين غرفة تضم كل الأجهزة الأمنية ويقودها ضابط برتبة لواء للتصدي لأي خلل أمني، ولها 33 مجموعة لفض الشغب موزعة على الولاية، مؤكداً أن الأجهزة أصبحت محيطة تماماً بأشكال المهددات كافة.

أقرا ايضاً

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة