30.7 C
الخرطوم

جنوب السودان يتهم الجيش السوداني بقتل 17 مدني في غارات جوية

جوبا /الخرطوم 30 ديسمبر 2011 – اتهم جيش جنوب السودان الطيران السوداني بقتل 17 مدني في غرات جوية قالت انها شنتها على ولاية بحر الغزال المتاخمة لجنوب دارفور وتحدث عن تحركات لقوات أخرى في ولاية الوحدة.

وقال فليب اجوير في تصريح لسودان تربيون ان القصف تم في منطقة بعيدة من حدود الولاية تسمى بورو المدينة وقتل 17 شخصا من رعاة الماشية وأضاف قائلا ان الجيش الشعبي لتحرير السودان وضع قواته في حالة تأهب قصوى.

وقال ان القصف استخدمت فيه طائرات انتونوف وميج 26. وتحدث عن هجوم ارضي على جاو التي تقع بالقرب على الشريط الحدودي مع ولاية الوحدة. وأضاف أنهم تلقوا تقارير تفيد بتحرك قوات سودانية من كرسانا في اتجاه باريانغ الواقعة في ولاية الوحدة أيضا.

ونفى المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية قيام الجيش السوداني بشن هجمات في داخل الأراضي الجنوبية، في إيحاء منه إلى أن هذه العمليات تتم في داخل أراضيه.

والمعروف ان حكومتي جمهورية جنوب السودان التي أعلنت استقلالها في يوليو الماضي والسودان قد فشلا في ترسيم الحدود ويدعي كل منهما سيادته على الأراضي الحدودية في أكثر من موقع.

ويحارب الجيش السوداني الحركة الشعبية في الشمال التي لها روابط تاريخية بالحزب الحاكم في الجنوب في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمة للدولة الجديدة. كما أقامت الحركة الشعبية شمال تحالف عسكري وسياسي مع الحركات المسلحة في دارفور.

واتهم السودان اليوم جنوب السودان بإيواء قوات تابعة لحركة العدل والمساواة قال انها شاركت في هجوم تم مؤخرا في شمال كردفان وعبرت من بعد ذلك إلى الجنوب عن طريق الضعين في جنوب دارفور.

وطالبت الخرطوم من مجلس الأمن الضغط على جنوب السودان لتسليم 350 مقاتل ونزع أسلحتهم. وقال لبسودان ان المتمردين نهبوا سيارات واختطفوا عدد من المدنين قبل الولوج إلى دخل الأراضي الجنوبية. كما قالت الشكوى أن العدل والمساواة أدخلت جرحاها في مستشفى قوق مشار في المنطقة.

وكان جيشي السودان وجنوب السودان قد اشتبكا لاول مرة منذ إعلان الاستقلال في منطقة جاو المتنازع عليها في الشهر الماضي.

أقرا ايضاً

التعليقات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Advertismentspot_img

الاكثر مشاهدة