Friday , 26 November - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

البشير يحذر حاملي السلاح ويدعو العدل والمساواة للحاق بركب السلام

الخرطوم 1 يناير 2011 – بعد أسبوع من مقتل قائدها خليل إبراهيم دعا الرئيس السوداني عمر حسن البشير أمس حركة العدل والمساواة للحوار مع السلطة لإنهاء الحرب الدائرة في إقليم دارفور منذ أكثر من ثمانية أعوام.

independence_speech_31122011.jpgوأطلق البشير دعوته للانضمام للعملية السلمية بعد تحذيرات قوية إلى الحركات الرافعة للسلاح فى وجه الحكم قاطعا بخيبة ظَن كـل من يعتـقـد أنَّ الـقـوات المسلحة والـقـوات النظامية الأخـرى، غــافــلـة ونـائمـة. وقال انها ليست أقوى من الدولة وليستْ بأقدر وأقوى من كل صولجان الدول التي حاصرتْ وقاتلتْ واعتدتْ على السودان وما استطاعت.

وأضاف البشير فى خطابه السنوى احتفالا بالذكرى السادسة والخمسين لاستقلال السودان وسط حضور حاشد لقيادات سياسية ومسؤولين فضلا عن وفد حركة حماس بقيادة خالد مشعل واسماعيل هنية قائلا “ف ” دعوتنا لمن انساقوا وراء أباطيل حركة العدل والمساواة وقائدها الذي نال جزاءه على ما اقترفت يداه في حق الشعب السوداني تقتيلاً وتشريدا، أن يلتزموا جانب الحل السلمي والحوار”.

وزاد بقوله ” “إن جنحوا للسلم سيجدوا أبوابنا مشرعة وكذلك قلوبنا وهي مفتوحة لأي مجموعة لم تركن للأجندة الأجنبية”. وقال قلوبنا مفتوحة لمن أراد السلام وسعى له، ولم يركن للقوى الأجنبية والأجندات الدولية الغشيمة.

وقتل الجيش السوداني رئيس حركة العدل والمساواة في الأسبوع الماضي وهو في طريقة إلى جنوب السودان بعد ان شنت قواته هجمات في شمال كردفان. وقالت الحكومة ان خليل ابراهم كان في طريقه للمشاركة في اجتماع لقيادات تحالف كودا الذي يهدف للاطاحة بالنظام سياسيا وعسكريا. ونددت الحركة بمقتل زعيمها وتعدت بالعمل علي أساقط نظام الحكم في الخرطوم والسير على هدى خطواته.

وتعهد البشير بكفالة الحريات خلال المرحلة المقبلة وشدد على انهم فى الحكومة اكثر حرصا من المنادين بها “ادعاء”

ودعا البشير المفكرين وأساتذة الجامعات والقوى الوطنية لإعداد دستور السودان يـكـون مـوجهاً ومرشداً وراسماً لصــــورة الـسـودان المــتـجـدد في الجمهورية الـثـانـيـة”.

واكد الرئيس بان المرحلة المقبلة ستكون مرحلة الشراكة الوثيقة مع الشعب والصلة الوطيدة بالمواطن والعبور من حالة المكابدة للعيش الكريم والرفاهية.

وأكد عزم الحكومة التوسع في المشاركة السياسية لافتاً الى انه تم التواثق مع الشركاء في الحكم على ميثاق ثلاثي للإصلاح الاقتصادي وتخفيف الأعباء عن المواطن.

وقال البشير ان ذكرى الاستقلال تمر على السودان وسط متغيرات عديدة اعدت الحكومة العدة لمواجهتها ومعالجة الآثار الناجمة عنها متعهدا بكفالة البلاد لحاجتها وقال “قطعنا شوطا مؤلما وان نتعافى بجراحات شاقة اقضل من التعامل بمسكنات ”