Sunday , 28 November - 2021

سودان تريبيون

Plural news and views on Sudan

الامم المتحدة تحذر من خطورة تصريحات والي جنوب كردفان

الخرطوم 6 ابريل 2012 — حذرت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، اليوم من التصريحات التي أدلى بها والي ولاية جنوب كردفان، أحمد هارون، وقالت إنها يمكن أن ترقى لحد الجريمة خطيرة وتؤدي إلى تصعيد العنف في الولاية وطالبت بالتحقيق في هذه التصريحات.

Haroun_AJA.jpgوكانت قناة الجزيرة قد بث شريط فيديو يظهر أحمد هارون والى جنوب كردفان وهو يخاطب رجال الجيش السوداني قبل الهجوم على أحدى مراكز الحركة الشعبية بجنوب كردفان قائلاً ( امسح ، اكسح ، قشوا ، ما تجيبوا حي ومادايرين اي عبء إداري)، وبررت الحكومة ومنذ ذلك الوقت تصريحات هارون قائلة “بأن هارون كان يريد فقط رفع معنويات جنوده”.

وقالت بيلاي “منذ مدة ونحن قلقون إزاء انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق ومثل هذه التصريحات مقلقة للغاية في هذا السياق ويمكن أن ترقى لحد التحريض”.

وأضافت “إن الشهود الذين زاروا منطقة جبال النوبة، قد أفادوا بحرق القرى ومقتل المدنيين في سياق سياسة الأرض المحروقة”.

وقالت “نحن لا نعرف الكثير عن حجم العمليات العسكرية في جنوب كردفان لأنه لم يسمح لنا بدخول المنطقة، ولكن في آب/أغسطس من العام الماضي وجدنا انتهاكات لحقوق الإنسان قد ترقى لجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في ولاية جنوب كردفان”.

وطالبت المفوضة السامية بإجراء تحقيق مستقل في هذه الاتهامات وأن تسمح الحكومة بدخول مراقبين لحقوق الإنسان ودخول المنظمات الإنسانية، وحثت كل أطراف الصراع على تجنب الاعتداء على المدنيين وتجنب أية تصريحات تحريضية يمكن أن تؤدي إلى وقوع انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

ومن جانبها ادانت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوربي كاترين اشتون تصريحات والي جنوب كردفان حول ضرورة التخلص من خصومهم فى المعارك، بحيث لا يجعلوا منهم أسرى حرب وقالت اشتون فى بيان لها ،ان شريط الفيديو الذى ظهر فيه احمد هارون و هو يحث الجنود و الضباط السودانيين على عدم أسر المناوئيين لهم و انما التخلص منهم على الفور ، هو أمر مثير للقلق و للاشمئزاز فى آن واحد .

وأكدت ان السياسات غير المسئولة التى تستبدل الأسر بالقتل هى مخالفة لاتفاقية جنيف ، و من ثم يتعين على القوات المسلحة وقوات الأمن فى السودان على احترام القانون الدولي تحت أى ظرف كان.

وشددت المفوضة الاوربية على تصميم الاتحاد الأوربي على معاقبة مرتكبى هذا النوع من الجرائم التى تتعارض مع الانسانية و إحالتهم الى العدالة حتى يتلقوا ما يستحقوه من جزاء على ما اقترفوه.

ويخوض الجيش السوداني والمليشيات التابعة له حربا ضد قوات الحركة الشعبية اتحرير السودان في منطقة جنوب كردفان منذ شهر يونيو الماضي بعد اختلاف طرفي اتفاقية السلام الشامل حول تنفيذ بنود البرتوكول الخاص بالمنطقة ومطالبة الخرطوم للجيش الشعبي بتسليم اسلحته قبل المشورة الشعبية.

انضمت مؤخرا مجموعات مسلحة من حركات دارفور وتقاتل بجانب الحركة الشعبية بعد اتفاق قوى الجبهة الثورية على اسقاط النظام وتكوين قيادة سياسية وعسكرية موحدة لها.